كلمة مديــر المهرجان

director

نلتقي معكم مجدداً لإطلاق الدورة الثامنة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب، الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة ليقدم أفضل الأعمال البصرية السينمائية في العالم..وليعيش جمهورنا تجربة ترفيهية لا مثيل لها تجمع بين الفائدة والمتعة وتمكنه من توسيع آفاقه المعرفية والثقافية والأهم من ذلك، أننا نريد لهذا المهرجان أن يكون منصةً لعرض أفلام ملهمة تطلق العنان لإبداعات جيل الشباب وتغمر قلوبهم بالقيم السامية.

وسنسترجع معاً من خلال هذه الدورة ما حققته دورات المهرجان السابقة من إنجازات نوعية على مدى ثماني سنوات، وكلنا فخر بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه، وبما يقدمه من أعمال سينمائية عالمية طرحت أفكاراً جديدة بأسلوب فني مبدع وباستخدام أحدث التقنيات.

لأول مرة منذ انطلاقه عام 2013، ينظم مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب عن بعد بالكامل، ما يتيح للجمهور من الأطفال والشباب والعائلات في دولة الإمارات والعالم أجمع فرصة الاستمتاع ببرنامجه الغني والمتنوع.

وعلى الرغم من أن الظروف الراهنة لم تمكننا من رؤية جمهورنا العزيز والاستماع إلى آرائهم بالأفلام المعروضة ومضمونها وجهاً لوجه، لكننا على ثقة بأن المهرجان سيكون قريباً من كل طفل وعائلة من خلال موقعنا على الإنترنت.

ما يزال شبابنا وأطفالنا تواقين إلى التواصل والتعارف بعد الظروف الاستثنائية التي مر بها العالم، ولذلك سيكون المهرجان المساحة الملهمة لهم لمشاركة تجاربهم عن الأمل والحلم والتنوع والعدالة الاجتماعية وغيرها من القيم، وسنعرض أكثر من 80 فيلماً منها 48 عملاً يعرض لأول مرة هذا العام.

وكما في السنوات السابقة، يقدم المهرجان مجموعة من الأفلام المشوقة وأفلام الرسوم المتحركة القصيرة والطويلة التي تطرح أفكاراً جديدةً وتحتفي بالهوية الثقافية والأساليب الإبداعية والفكرية لمختلف الشعوب والحضارات، حرصاً منّا على تلبية جميع الأذواق ولنقول لجمهورنا: “إن لكل حلم وشغف عمل سينمائي يعبّر عنه”.

وإلى جانب الأفلام السينمائية، يقدم المهرجان سلسلة من الفعاليات والنشاطات تتضمن 30 ورشة عمل باللغتين العربية والإنكليزية، و 7 جلسات نقاشية وجوائز ضمن 7 فئات، وغيرها الكثير.

نعدكم أن يكون مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب كما كان دائماً..حدثاً متميزاً يعرض أفضل الأعمال السينمائية في العالم ويكرّمها بجوائز قيّمة تشمل جميع الفئات والأنواع، ليكون تجربةً غنيةً ترتقي بعقول الشباب وتسهم في إثراء معارفهم بالتعلم والحوار.

أتمنى لكم وقتاً ممتعاً ومفيداً في مشاهدة أفلام المهرجان والمشاركة في برامجه المبتكرة.

جواهر بنت عبدالله القاسمي

مدير مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب

حقوق الطبع والنشر © 2021 المهرجان. جميع الحقوق محفوظة